.
.
.
.

السلطات الروسية تفرض حراسة على السفارة الليبية في موسكو

نشر في: آخر تحديث:

قامت السلطات الروسية، عقب صراعات حادة بين أعضاء البعثة الدبلوماسية الليبية في موسكو، بفرض حراسة على مبنى السفارة وإغلاق بوابته، ومنعت دخول الموظفين، ما اعتبر عملية إغلاق غير رسمي لسفارة ليبيا في روسيا.

وجاءت إجراءات السلطات الروسية نتيجة لصدامات حادة بين أعضاء البعثة الدبلوماسية، حيث قام العاملون في المكتب العسكري التابع للسفارة الموالين لبرلمان طبرق بالاعتصام في مقر السفارة، وطرد السفير الليبي، ابراهيم الضراط، من المبنى، باعتبار أنه "لا يمثل السلطة الشرعية"، ونظراً إلى أنه ينتمي لحكومة طرابلس.

وتوجه طرفا الخلاف في البعثة الدبلوماسية الليبية في موسكو إلى وزارة الخارجية، حيث طالب كل طرف باعتماد مرشحه كممثل للحكومة الليبية.

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء الليبي، عبد الله الثني، الذي كان في زيارة لموسكو منتصف الشهر الماضي، كان قد رفض اللقاء مع ابراهيم الضراط في موسكو باعتباره لا يمثل الحكومة الشرعية.