.
.
.
.

سلسلة انفجارات في درنة وسط انتفاضة شعبية ضد "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

نفذ تنظيم "داعش" سلسلة تفجيرات في مدينة درنة عصر اليوم السبت، وبحسب مصادر محلية، لا تتوفر حتى الآن إحصائية دقيقة بعدد القتلى.

وأولى التفجيرات تمت بواسطة سيارة ملغومة انفجرت أمام مقر البلدية بوسط المدينة القديمة الذي تحتله "داعش" منذ أشهر.

ووقع التفجير الثاني بواسطة سيارة ملغومة أخرى انفجرت أمام مبنى الضمان في المدينة.

بعدها، قام انتحاري بتفجير نفسه وسط منطقة سكنية وسط المدينة، تلاه انفار سيارة مفخخة قرب مسجد الصحابة.

تأتي سلسلة الانفجارات التي نفذها "داعش" بعد انتفاضة شعبية ضد وجود الارهابيين في المدينة، بدأت منذ ظهر اليوم حيث يشارك شباب وأهالي المدينة في قتال التنظيمات الارهابية.

وبدأت هذه التنظيمات بالانسحاب من بعض مقارها وتنفيذ هجومات على تجمعات الأهالي بشكل سريع، بحسب شهود عيان من المنطقة.

وقال أهالي من درنة لـ"العربية.نت" إن المدينة تشهد غضبا شعبيا كبيرا واستطاع سكانها تحرير فندق اللؤلؤة التي يتخذه "والي داعش في شرق ليبيا" مقرا له.

ولا تزال المواجهات المسلحة بين الأهالي وعناصر "داعش" محتدمة حتى الساعة، بحسب ذات المصادر.