.
.
.
.

الأمم المتحدة "مستاءة" من الأحكام ضد رموز نظام القذافي

نشر في: آخر تحديث:

أعربت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن انزعاجا بشدة من الأحكام الصادرة في ليبيا بحق عدد من رموز نظام العقيد الراحل معمّر القذافي.

وقالت المفوضية، في بيان لها اليوم الثلاثاء، إنها راقبت جلسات المحاكمة عن كثب وتأكدت من أن معايير القضاء النزيه لم تتوفر فيها. وأوضحت أن المتهمين لم يُسمح له بالاتصال بشكل مباشر والجلوس بانفراد مع محاميهم، إضافةً لورود شكاوى عن سوء معاملة تعرض لها عددا من المتهمين.

واعتبرت أن من بين العيوب التي قد تؤثر على صدقية الأحكام هي الحكم الغيابي الذي صدر في حق البعض، في اشارة لنجل القذافي سيف الاسلام الذي حُكم عليه بالإعدام، غيابيا.

وكانت محكمة بالعاصمة طرابلس، التي تقع تحت سيطرة مليشيات خارجة عن سلطة الدولة، قد أعلنت صباح اليوم عن أحكام في حق عدد من أعوان نظام القذافي، من بينها الحكم بالإعدام رميا بالرصاص على ستة أشخاص، منهم سيف الاسلام القذافي، نجل الزعيم الليبي السابق، والبغدادي المحمودي، رئيس الوزراء السابق، وعبد الله السنوسي، رئيس المخابرات في عهد القذافي.