.
.
.
.

توقف القتال بين قوات فجر ليبيا ومؤيدي نظام القذافي

نشر في: آخر تحديث:

يشهد عدد من المدن الليبية هدوءا حذرا منذ ظهر اليوم بعد ساعات من القتال المستمر منذ مساء أمس الجمعة بين مؤيدي النظام السابق وقوات تابعة للمؤتمر الوطني منتهي الولاية.

ونشبت الاشتباكات بشكل عنيف مساء أمس الأحد في عدد من المدن الليبية، أبرزها مدينة سبها جنوب البلاد وترهونة المحاذية للعاصمة طرابلس، حيث تنادى نشطاء للخروج يوم الجمعة في مظاهرات، احتجاجاً على أحكام قضائية بالإعدام في حق عدد من رموز النظام السابق وقوبلت المظاهرات برصاص ميليشيات تابعة للمؤتمر سرعان من تحولت إلى اشتباكات مسلحة عنيفة .

وأسفرت الاشتباكات بمدينة سبها إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرين، وفي ترهونة قتل خمسة في صفوف الميليشيات بينهم اثنان من كبار قادتها، إضافة لأعداد أخرى من الجرحى .

وأكدت مصادر محلية أن الميليشيات كثفت من حضورها العسكري في المدينتين بعد ظهر اليوم في المداخل الرئيسية والطرقات العامة، بعد دخول وساطات اجتماعية لإيقاف القتال .