.
.
.
.

مسؤول الإخوان في #ليبيا يرفض قرار الجامعة العربية

نشر في: آخر تحديث:

رفض المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، بشير الكبتي، قرار الجامعة العربية الأخير بدعم ليبيا عسكريا، ومحذرا من أي محاولة لإرسال قوات إلى ليبيا، لأن أي تدخل خارجي سوف يعتبره الليبيون غزوا يتطلب المواجهة، وإن الليبيين بمفردهم قادرون على تطهير مدنهم من "داعش".

وأضاف الكبتي الذي تحدث لوكالة الأنباء الألمانية عبر الهاتف "إن ليبيا تسير في مسار حوار وطني برعاية أممية بين كل من المؤتمر الوطني ومجلس النواب بحضور بعض المستقلين وبعض الأحزاب منذ أكثر من عام، والذي سوف يترتب عليه تكوين حكومة وفاق وطني، ودخول الجامعة بهذا النحو سوف يعرقل الأمر. نحن نستغرب خروج مثل هذه القرارات في هذا التوقيت تحديدا".

واتهم الكبتي دولاً عربية بالقول "دول شقيقة تسعى عبر إطار الجامعة العربية لدعم موقف الفريق أول خليفة حفتر بهذا القرار الصادر من قبل الجامعة، والذي نراه نحن أنه قرار مضاد للحوار الوطني وللاستقرار ببلادنا، وذلك لكون حفتر بالأساس يرفض الحوار الأممي ويشدد على أن جيشه خارج دائرة مناقشته".

ويرى الكبتي أن "ما حدث بمدينة سرت أحيط بالكثير من المبالغات الإعلامية لتبرير التدخل الخارجي بالبلاد نهاية الأمر".