.
.
.
.

داعش يتبنى تفجير سيارة مفخخة في العاصمة الليبية

التنظيم أصدر بيانا على تويتر.. والهجوم أسفر عن إصابة شخص

نشر في: آخر تحديث:

تبنى تنظيم داعش، يوم الثلاثاء، تفجير سيارة مفخخة وسط العاصمة الليبية قرب مكاتب شركة مليتة التي تملك مجموعة "ايني" الإيطالية حصة فيها، في وقت أكدت المؤسسة الليبية للنفط الحكومية أن التفجير لن يؤثر على عمل الشركة.

وقال التنظيم المتطرف على موقع تويتر: "قامت إحدى المفارز الأمنية باستهداف مقر شركة مليتة للنفط والغاز بسيارة في منطقة الظهرة وسط مدينة طرابلس".

وأصيب شخص واحد على الأقل بجروح في انفجار السيارة المفخخة أمس الاثنين قرب مكاتب شركة مليتة للنفط والغاز، وهي شركة مختلطة تملكها بالتساوي المؤسسة الوطنية للنفط الليبية الحكومية ومجموعة إيني الإيطالية للطاقة.

ويقع في الشارع نفسه فرع لمصرف الجمهورية الحكومي وفرع لمكتب بريد ليبيا. كما تضم المنطقة عدة سفارات عربية وأجنبية، بينها السفارتان السعودية والهولندية.

وأدى انفجار السيارة إلى أضرار في مبنى شركة مليتة، وفي مبنى مصرف الجمهورية والأبنية المحيطة، حيث تناثر الزجاج على أرض الشارع وتحطمت نوافذ وأبواب هذه الأبنية.

وتبنى داعش تفجيرات عدة في العاصمة الليبية على مدى الأشهر الماضية، استهدفت في معظمها سفارات أجنبية وعربية، علما بأن هذه السفارات أغلقت أبوابها منذ اندلاع النزاع على السلطة قبل عام.