.
.
.
.

خطف اثنين من موظفي السفارة الصربية في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

خطف صباح الأحد اثنان من موظفي السفارة الصربية في ليبيا، أحدهما امرأة، وفق ما أعلنت وزارة الخارجية الصربية في بيان.

وقالت الوزارة: "خطف صباح الأحد موظفان في سفارة صربيا في صبراتة بليبيا"، من دون أن تدلي بتفاصيل عن الخاطفين.

وتبعد مدينة صبراتة الساحلية حوالي 70 كلم غرب العاصمة طرابلس.

وأوضحت بلغراد أن الموظفين المخطوفين هما سلاديانا ستانكوفيتش المكلفة بالاتصالات، وسائقها يوفيكا ستيبيتش.

ولفتت الوزارة إلى أنها أبلغت السلطات الليبية بهذه التطورات "لتبذل ما في وسعها للتوصل إلى الإفراج (عن مواطنيها) مع الأخذ في الاعتبار الوضع الميداني الصعب".

لجنة حقوقية ليبية تطالب بسرعة الإفراج عن الموظفين

وفي سياق متصل، أعلنت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الليبية في بيان لها أن سيارة الموظفين تعرضت للمداهمة وإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين بمدينة صبراته غرب البلاد. كما استنكرت الحادث واصفة إياه بـ"الانتهاك السافر للقانون الدولي والأعراف الدبلوماسية وضمان حرمة البعثات الدبلوماسية".

كذلك طالبت السلطات المحلية بمدينة صبراته ضرورة الكشف عن مصير المختطفين وسرعة العمل على الإفراج عنهما وتحميل الخاطفين المسؤولية كاملة إزاء سلامة المختطفين.

وتعيش غرب ليبيا والعاصمة طرابلس تحت سلطة المليشيات التابعة للمؤتمر الوطني المنتهية ولايته منذ أكثر من سنة، وسط فوضى أمنية عارمة وانتشار لحالات الخطف والقتل والسطو.