مسؤول تابع لفجر ليبيا يتهم صربيا باحتجاز طلبة ليبيين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

اتهم عميد بلدية صبراتة الليبية، حسين الدوادي، السلطات الصربية باحتجاز طلبة ليبيين يدرسون على أراضيها، ردا على حادث اختطاف دبلوماسيين صربيين بالقرب من مدينته.

وقال الدوادي في حديث لتلفزيون ليبي محلي ليلة البارحة، إن السلطات الصربية احتجزت أمس عددا من الطلاب الليبيين بأحد المطارات أثناء مغادرتهم متوجهين إلى بلدهم ليبيا.

وقال "إننا نستغرب كيف يكون الرد من قبل دولة صربيا على حادث اختطاف دبلوماسييها بهذا الشكل، وهي تعرف أننا نبذل جهودنا من أجل العثور على موظفيها لدى بلادنا".

وعن آخر مستجدات اختطاف موظفين من سفارة صربيا قبل يومين قال "لا علاقة للمدينة بحادث الاعتداء، والمسؤول الأول هو السفارة الصربية التي مرت سيارتها بالمدينة دون أن تعلمنا ولم تعلم السلطات أيضا لتأمينهم"، وأضاف "صبراتة تتعرض لحملة تشويه متعمدة"، نافيا أن تكون بالمدينة خلايا للإرهاب.

وتقع صبراتة غرب العاصمة (70 كلم)، وتسيطر عليها مجموعات إرهابية يشتبه بانتمائها لتنظيم داعش، وهي من أكبر المدن الداعمة لعملية فجر ليبيا، حيث تحتوي المدينة على عدد كبير من الميليشيات التي شاركت في الحرب ضد قوات الجيش الليبي قبل أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.