.
.
.
.

الميليشيات في ليبيا وراء 31 اعتداء على الصحفيين

نشر في: آخر تحديث:

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إن المليشيات في ليبيا وراء 31 اعتداء على صحفيين ليبيين خلال هذا العام.

وأوضحت المنظمة في بيان لها أن هذه المليشيات لا تخضع لأي سلطة وأن حضورها يزداد، في انتهاك واضح لحقوق الإنسان.

وقالت إن الليبي محمد نايلي، مصور وكالة "شنخوا" الصينية، لا يزال مصيره غامضا منذ اختطافه في 29 أكتوبر الماضي، إضافة إلى ملاحقة الميليشيات للمصور محمد ارحومة والصحفي عبد المنعم الجهيمي خلال هذا الشهر.

وأضافت أن الميليشيات لا تتورع عن اختطاف من يشجب انتهاكاتها الصارخة، مما صعب عملية متابعة مستوى الحريات في البلاد.

وطالبت المنظمة البعثة الأممية في ليبيا ورئيسها الجديد مارتن كوبلر بضرورة العمل على إنهاء عمليات الابتزاز التي تمارسها الميليشيات ضد الصحفيين ومراجعة مسائل الإفلات من العقاب لتكون من ضمن أعمال البعثة في ليبيا.