.
.
.
.

المبعوث الأممي يسلم الأطراف الليبية تعديلات جديدة

نشر في: آخر تحديث:

سلم المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا مارتن كوبلر إلى الأطراف الليبية نسخة جديدة لنص الاتفاق السياسي.

وأفادت مصادر متطابقة لـ"العربية نت" أن التعديلات الجديدة أثارت جدلا واسعا بين أعضاء مجلس النواب حيث انقسموا بين مؤيد ومعارض، بينما لا يزال المؤتمر الوطني في طرابلس غير المعترف به دوليا بصدد مناقشته.

وبحسب ذات المصادر فإن النسخة الجديدة احتوت على عدد من التعديلات في شكل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، حيث أضيف 3 نواب جدد لرئيس الحكومة ليصبح عددهم 9 نواب بدلا من 4 بحسب نص الوثيقة السابقة، إضافة لعدد من الصلاحيات الجديدة للمجلس الرئاسي منها حق إقالة وتعيين وزراء بالحكومة إذا تعذر التصويت عليهم من قبل مجلس النواب.

وقالت المصادر إن الجدل الدائر داخل مجلس النواب جاء على خلفية عدم مناقشة النسخة الجديدة للمناصب العسكرية المتعلقة بالجيش الوطني ووضع التشكيلات المسلحة المسيطرة على طرابلس، المسألة التي يعتبرها بعض أعضاء مجلس النواب مسألة محورية وهامة يتوقف عليها الموافقة على أي حكومة مقبلة.

وكان المبعوث الأممي مارتن كوبلر قد زار يومي السبت والأحد الماضيين مدينتي طرابلس وطبرق والتقى أعضاء من مجلس النواب والمؤتمر الوطني منتهي الولاية.