.
.
.
.

دواعش #ليبيا يتدربون على قيادة الطائرات.. والجيش ينفي

نشر في: آخر تحديث:

يتدرب "الدواعش" في بلدة سرت، في شمال وسط ليبيا، على قيادة الطائرات، حسبما كشفت مصادر عسكرية ليبية لجريدة "الشرق الأوسط".

لكن الجيش الليبي نفى في وقت لاحق لـ"العربية"، أن يكون هذا الأمر حقيقة ممكنة.

لكن مصادر "الشرق الأوسط" قالت إن "الدواعش" يستخدمون جهاز محاكاة (سميوليتر) واحدا على الأقل للطيران. وغير معروف المصدر الذي حصل منه "الدواعش" على جهاز المحاكاة، الذي يبلغ حجمه حجم سيارة صغيرة، ويشبه مقصورة الطائرة، بما فيها من أدوات تحكم في الإقلاع والهبوط، وتحديد المواقع بخطوط الطول والعرض، والاتصال بأبراج المراقبة.

وبعد أن ساد الاعتقاد بين المحققين في ليبيا بأنه ربما جرى الاستيلاء على الجهاز من إدارات التدريب في مطارات القذافي المنهوبة، تقول المعلومات إن "الجهاز حديث.. ما يعني أنه وارد من خارج البلاد".

وقال أحد قادة الجيش في مقابلة، خلال زيارة له إلى القاهرة أخيرا، إن مجموعة من قادة "داعش"، بينهم ضباط متقاعدون من ليبيا وعدة بلدان مجاورة، حصلوا على أول جهاز "سميوليتر" للطيران خلال شهر أكتوبر الماضي، ويخص قيادة طائرات مدنية، مشيراً إلى أن السلطات الأمنية جمعت معلومات جديدة من سرت، خلال الأسبوعين الماضيين، ترجح وصول جهاز محاكاة آخر لطائرات حربية، لكن غير معروف نوعها.

وقال مسؤول أمني يعمل ضمن فريق في متابعة نشاط "داعش" في شمال إفريقيا ويتردد على العاصمة المصرية، إنه توجد بالفعل معلومات عن تدرب "الدواعش" في ليبيا على قيادة الطائرات المدنية. وأضاف أن طائرات من القوات الجوية الليبية ضعيفة التسليح، حاولت مراراً تدمير موقع واحد على الأقل تجري فيه عمليات التدريب، خلال الشهر الماضي، لكن لم تحقق نتائج تذكر.