مفتي ليبيا المعزول "يستنكر" مقتل قيادي داعشي في طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

وصف مفتي ليبيا المعزول "الصادق الغرياني" مقتل آمر كتيبة التوحيد التي تنتمي لتنظيم داعش مراد القماطي بأنه "استهتار بالدماء البريئة".

وكانت مليشيا عبد الرؤوف كاره التي تتخذ من قاعدة معيتيقة العسكرية حصنا لها المقربة من المؤتمر منتهي الولاية قد داهمت كتيبة التوحيد بمنطقة "الفرناج" بالعاصمة طرابلس أول من أمس وقتلت آمرها "القماطي" وأسرت عددا من مقاتليها قبل أن تنشر لهم تسجيلات مرئية تتضمن اعترافاتهم بانتمائهم لتنظيم "داعش".

واعتبر الغرياني، في منشور له نشر على موقعه الرسمي القماطي "ممن عرفوا بالشجاعة والصدق وممن أبلوا بلاء حسنا في الثورة منذ أيامها الأولى".

وقال الغرياني إن نشر تسجيلات مرئية تتضمن اعترافات مسلحين تابعين للقماطي بانتمائهم لتنظيم داعش "لا يعد دليلا قاطعا".

يشار إلى أن العاصمة طرابلس تعيش على وقع صراع سياسي وعسكري بين قادة تحالف فجر ليبيا بعد تصدعه بسبب رغبة فصائله في السيطرة على العاصمة طرابلس لضمان بقائها ضمن الترتيبات الأمنية التي سيحددها الاتفاق السياسي المبرم في الصخيرات المغربية.