.
.
.
.

توتر أمني قرب طرابلس على خلفية اختطاف فتاتين و3 أطفال

نشر في: آخر تحديث:

شهدت مدينة صبراتة غرب العاصمة الليبية طرابلس إطلاق نيران كثيف ليلة البارحة بين مجموعات مسلحة، يعود بعضها لقبائل مؤيدة للجيش ومجلس النواب، وأخرى موالية لفجر ليبيا والمؤتمر .

وكان مسلحون قد أغلقوا يوم أمس الثلاثاء بقوة السلاح مقر بلدية المدينة ومقرات أمينة أخرى، بعد اشتباكات خلفت جريحين.

وبحسب مصادر محلية لــ"العربيبة.نت" فإن المسلحين ينتمون لقبائل بالمدينة موالية للجيش ومجلس النواب تعرضت أسرهم للتضييق والتهديد من قبل المجموعات المسلحة الموالية للمؤتمر .

ويتهم أهالي تلك القبائل مسلحي المؤتمر باختطاف فتاتين وثلاثة أطفال من بداية الشهر الجاري، وطلب فدية مالية مقابل إطلاق سراحهم .

وقالت ذات المصادر إن وساطات اجتماعية تعمل على التهدئة، وهناك مساعٍ لإطلاق سراح الأطفال والفتاتين المختطفين .

وتخضع مدينة صبراتة الواقعة غرب العاصمة بنحو 70 كم لسلطة المؤتمر الذي يدعم المجموعات المسلحة المشتبه بولائها لتنظيم "داعش"، والتي تتحصن بعدد من المعسكرات بالمدينة.