.
.
.
.

قذاف الدم: #داعش_ليبيا "يملك" غاز السارين

قاموا بنقل كميات كبيرة من هذا الغاز إلى مدن الشمال بما فيها طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصريحات عديدة صدرت عن فصائل كردية أكدت أن داعش يملك غاز السارين وقد استعمله بالفعل، كشف السياسي الليبي أحمد قذاف الدم ابن عم الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، عن استيلاء المتطرفين في ليبيا ومن بينهم داعش على غاز السارين القاتل، الذي كان موجوداً في مخازن بصحراء جنوب البلاد. وأضاف أن المتطرفين، ومنهم تنظيم داعش، قاموا بنقل كميات كبيرة من هذا الغاز المحرم دولياً إلى مدن الشمال، بما فيها طرابلس، مشيرا إلى أن الغاز جرى استخدامه بالفعل لأول مرة العام الماضي، وأن دولاً غربية رصدت هذا الأمر وغضت الطرف عنه في حينه.

وقال قذاف الدم، وهو المسؤول السياسي لجبهة النضال الوطني الليبية، في حوار مع صحيفة "الشرق الأوسط" إن مخاوف الغرب من انتشار التطرف في ليبيا وحيازتهم لغاز السارين دفعت أطرافا دولية في اجتماعي روما والصخيرات إلى الضغط من أجل التعجيل بتسمية حكومة "توافق وطني" لكي تعطي الشرعية للتدخل الخارجي في ليبيا، محذرا من خطورة أي تدخل دولي، قائلاً إنه يمكن أن يحول البلاد إلى صومال جديد ويستمر فيها إطلاق الرصاص لخمس وعشرين سنة مقبلة.

وشدد قذاف الدم، وهو مبعوث معمر القذافي الخاص سابقا، ومنسق العلاقات الليبية - المصرية، على أن المتطرفين لديهم كميات كبيرة من السارين، فهناك كميات كبيرة كانت مدفونة في الصحراء وللأسف تم نقلها للشمال، وهي الآن موجودة في طرابلس وموزعة في أكثر من مكان آخر. وجرى استخدامها في مرحلة من المراحل أثناء الهجمات التي قاموا بها على بعض المدن في عام 2014، وللأسف الغرب غض الطرف عن هذا الاستخدام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة