.
.
.
.

الجيش الأميركي: هناك حاجة لتحرك حاسم ضد داعش في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، الجنرال جوزيف دانفورد، الجمعة، أن هناك حاجة للقيام بتحرك عسكري عاجل وحاسم لوقف انتشار تنظيم "داعش" في ليبيا، محذراً من أن التنظيم يريد أن يستخدم ليبيا كقاعدة إقليمية.

وتفادى دانفورد ذكر أي تفاصيل بشأن أي توصيات قد يقدمها في واشنطن. وتضمنت أهدافه تحسين دعم الاستفادة من الحلفاء في المنطقة، وبناء قوات محلية قادرة على الدفاع عن ليبيا وتعزيز جيرانها.

وقال دانفورد، بعد محادثات مع الجيش الفرنسي النشط في مناطق من إفريقيا في قتال المتطرفين: "أعتقد أنه من الواضح جداً بالنسبة لنا جميعاً، سواء فرنسيين أو أميركيين، أن أي شيء نفعله سيكون بالتعاون مع الحكومة الجديدة".

وهاجم تنظيم "داعش" البنية الأساسية النفطية في ليبيا، وأقام موطئ قدم في مدينة سرت، مستغلاً فراغاً مطولاً في السلطة في بلد تتصارع فيه حكومتان على الهيمنة على البلاد.

وتأمل الدول الغربية أن يسود الاستقرار من خلال حكومة وحدة وطنية أُعلنت الثلاثاء، رغم أن اثنين من أعضائها التسعة رفضوها بالفعل.