.
.
.
.

مقتل 20 إرهابيا في قصف لسلاح الجو الليبي بأجدابيا

نشر في: آخر تحديث:

جدد سلاح الجو الليبي استهدفه لموقع الإرهاب بمدينة أجدابيا وسط البلاد خلال الثلاثة أيام الماضية.

وأكد مصدر عسكري من الجيش مقتل ما يزيد عن 20 مقاتلا تابعين لتنظيم أنصار الشريعة وداعش على تخوم المدينة الجنوبية خلال غارات جوية في الأيام الثلاثة الماضية.

وقال المصدر لــ"العربية نت" إن مقاتلاتنا ركزت قصفها على عدد من المواقع من بين مزرعة جنوب المدينة تتخذ المجموعات الإرهابية مباني بالمزرعة كمخازن للذخيرة والأسلحة، فيما استهدفت غارات أخرى رتلا كان في طريقه للتحرك من موقع جنوب المدينة باتجاه الطريق الصحراوي الرابط بين أجدابيا وطبرق شرقا.

وأضاف المصدر "بحسب تقديراتنا فإن هذه المجموعات التي تختلف في انتمائها لأنصار الشريعة وأخرى لداعش باتت محاصرة في مواقعها، ولا تجرؤ على التحرك بسبب مراقبة قواتنا الشديدة لأي تحرك لها".

وقال "إن قواتنا على الأرض تسيطر على أغلب المدينة باستثناء الحي الصناعي جنوب المدينة، حيث تتمرس جماعات داعش بعمالة أجنبية كانت تعمل بالحي بالإضافة لشارع "القلوز"، حيث تتمترس جماعات أنصار الشريعة بين سكان الشارع مما يحتم علينا التعامل معهم بحذر لتقليل الخسائر التي قد تنجم عن أي قتال مباشر".

وأكد المصدر أن هذه المجموعات باتت محاصرة بشكل كامل داخل مواقعها بفعل تشديد الخناق عليها جوا وعلى الأرض.