.
.
.
.

فرنسا تدعو لتسريع تسليم حكومة الوفاق مهامها في طرابلس

اهتمام دولي في ميونيخ بالأزمة الليبية وحربها على الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

دعا عدد من وزراء الدول الكبرى إلى سرعة تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا تمكن المجتمع الدولي من مساعدتها في مكافحة الإرهاب المستشري في ربوع البلاد.

وشهد مؤتمر ميونيخ للأمن أمس السبت، اهتماما كبيرا بالأزمة الليبية، حيث عقدت مشاورات حضرها رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، ورئيس البعثة الأممية لدى ليبيا مراتن كوبلر بشأن مستجدات الأوضاع في ليبيا.

واعتبر وزراء خارجية أميركا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا والاتحاد الأوروبي أن استمرار التفكك والانقسام في ليبيا فرصة سانحة لتمدد التنظيم وانتقاله إلى الجنوب والحوار الليبي.

من جانبه، قال وزير الخارجية الفرنسي، جون مارك إيرولت، يجب أن تتسلم حكومة وحدة وطنية مهامها في ليبيا بشكل عاجل يكون مقرها طرابلس.

وأضاف إيرولت الذي اعتبرت كلمته الأبرز بشأن الملف الليبي، حيث جاءت بعد لقائه وزراء خارجية الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا، وقال "يجب توفير الظروف الملائمة للحكومة لكي تعمل، فلم يعد هناك وقت لنضيعه".

ومن المنتظر أن يقدم المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية تشكيلته الوزارية الجديدة يوم غد الاثنين، حيث تنتهي اليوم الأحد المدة الإضافية الممنوحة له من قبل مجلس النواب.