.
.
.
.

محكمة ليبية تقرر وقف رئيس هيئة صياغة الدستور عن العمل

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة الاستئناف بمدينة البيضاء، مقر الحكومة المؤقتة وهيئة صياغة الدستور، اليوم الاثنين حكمها بوقف علي الترهوني، رئيس هيئة صياغة الدستور عن العمل .

وقالت المحكمة في نص حكمها إنه بناء على الدعوى المقدمة من عدد من أعضاء هيئة الدستور ضد علي الترهوني بصفته رئيسا لهيئة صياغة الدستور تقرر الحكم بإيقافه عن العمل .

وأصدرت المحكمة حكمها القاضي بوقف الترهوني الذي انتخب رئيسا لهيئة الدستور في أبريل 2014م عن العمل في شقها المستعجل للتنفيذ .

يشار إلى أن عددا من النشطاء المدنيين وأعضاء بهيئة صياغة الدستور تقدموا بدعوى قضائية أمام محكمة الاستئناف ضد استمرار عمل الترهوني بالهيئة نظرا لجنسيته الأميركية التي حصل عليها أثناء مهجره بالولايات المتحدة الأميركية .
والترهوني ( 65 عاما ) من مواليد المرج شرق ليبيا تخرج في جامعة واشنطن الأميركية قبل أن ينخرط في الحركات المعارضة لحكم القذافي، مما سبب في سحب نظام القذافي للجنسية الليبية من الترهوني عام 1981م ، وتحصل الترهوني على الجنسية الأميركية أثناء إقامته بـأميركا .

وإبان ثورة فبراير عام 2011م التي أطاحت بحكم القذافي شارك الترهوني في دعم الثوار، كما شارك في تأسيس المجلس الوطني الانتقالي أول جسم سياسي بالبلاد إبان الثورة، ثم انتخب عوضا بهيئة صياغة الدستور مطلع عام 2014م قبل أن يختار رئيسا لها في أبريل من ذات العام .