.
.
.
.

ليبيا.. حرب تواقيع في البرلمان والخلاف مستمر

نشر في: آخر تحديث:

بالتزامن مع استمرار الخلاف حول تشكيلة حكومة الوحدة في ليبيا، انخرط نواب البرلمان الليبي في حملة تواقيع متعاكسة، البعض يدعم مشروع فايز السراج (رئيس الحكومة التوافقية)، بينما يدعو البعض الآخر إلى إسقاط الحكومة والمجلس الرئاسي برمته.

وقد تمكن الداعمون للحكومة من جمع تواقيع 100 نائب، أما الخصوم فجمعوا 71 توقيعا وطالبوا بإسقاط المجلس الرئاسي، ما خلق جدلاً قانونيا معقدا يضاف إلى الخلاف السياسي المستمر حول تشكيلة حكومة الوحدة.

في وقت، حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري من خطورة الوضع في ليبيا، قائلا: "إذا لم تتمكن الفصائل الليبية من الاتفاق ستصبح ليبيا دولة فاشلة"، وأضاف كيري في حديث للمشرعين الأميركيين: "بذلنا جهدا كبيرا في الأشهر الماضية على وجه الخصوص من أجل تشكيل حكومة في طرابلس وإن لم تتمكن الأطراف الليبية من الاتفاق، نعم ستصبح دولة فاشلة".