.
.
.
.

ليبيا.. 11 قتيلا في اشتباكات مسلحة غرب طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر طبية من مستشفى مدينة الزاوية (30 كلم غرب العاصمة طرابلس) أن 11 قتيلا وعددا آخر من الجرحى وصولوا إلى المستشفى جراء الاشتباكات المندلعة بالمدينة أمس الأربعاء.

وبحسب مصادر محلية لــ"العربية.نت" فإن الاشتباكات لا تزال تدور متقطعة في بعض أحياء المدينة حتى صباح اليوم الخميس.

وكان قتال مستعر باستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة دار أمس في أكثر من حي بالمدينة بين ميليشيات متشددة بالمدينة موالية للمؤتمر منتهي الولاية وكتيبة مسلحة أعلنت ولاءها للجيش، ما أدى إلى نزوح أغلب سكان أحياء وسط المدينة.

وبحسب ذات المصادر فإن أحد معاوني القيادي البارز "أبوعبيدة الزاوي" قتل أثناء الاشتباكات، فيما جرح قياديون آخرون.

وفي ذات الصدد، قامت الميليشيات بالهجوم على منطقة ورشفانة المتاخمة جنوبا وغربا للعاصمة طرابلس قبل أن تصدها قوات بالمنطقة مساندة للجيش في قتال دار لساعات مساء أمس.

وأفادت مصادر متطابقة لــ"العربية.نت" أن الميليشيات قصفت بالمدفعية وصورايخ "غراد" الأحياء الغربية لمنطقة ورشفانة بشكل عشوائي، ما تسبب بأضرار بلغية في منازل السكان، إضافة لنزوح أهاليها إلى مناطق بعيدة.

وتشهد المنطقة توترا كبيرا حيث تحاول ميليشيات "أبوعبيدة الزاوي" الموالية للمؤتمر منتهي الولاية إعادة فرض هيبتها في المدينة بسبب الإعلانات المتوالية بالمدينة والموالية لحكومة الوفاق الوطني والرافضة في ذات الوقت لاستمرار فرض المؤتمر الوطني سيطرته على المنطقة.