.
.
.
.

ليبيا.. اشتباكات مسلحة في العاصمة طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

يشهد حي غوط الشعال غرب العاصمة طرابلس اشتباكات مسلحة عنيفة بين ميليشيات طرابلس على خلفية تعارض المواقف حيال دخول حكومة الوفاق إلى العاصمة.

وقال سكان محليون لـ"العربية.نت" إن الاشتباكات اندلعت منذ عصر الاثنين بين ميليشيات "العبيات والقوة المتحركة" باستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، فيما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من مقر أحد المعسكرات.

وأوضح الشهود أن ميليشيات "العبيات" نشرت آلياتها وعناصرها في كامل المنطقة في محاولة منها لقطع الطريق المؤدي إلى قرية "بالم ستي" بجنزور المحتمل أن تكون مقراً للحكومة المنتظرة، قبل أن تقتحم مقرها ميليشيات "القوة المتحركة" التابعة لجنزور والمؤيدة لحكومة الوفاق حيث لا يزال القتال مستمراً وأصوات النيران تسمع في أغلب أحياء العاصمة.

وتتقاسم الميليشيات المختلفة في مواقفها أحياء العاصمة، حيث تتمركز ميليشيات رافضة للحكومة يقودها "صلاح بادي" المقرب من المؤتمر الوطني المنتهية ولايته منذ ظهر الاثنين بمنطقة "سوق الثلاثاء" التي تربط معظم أحياء العاصمة بعدد من الآليات الثقيلة.

فيما نشرت قوات "الردع" المؤيدة للحكومة حول قاعدة "معيتيقة" العسكرية بسوق الجمعة، والتي تحتوي على المطار الوحيد، عدداً من السيارات المصفحة وجنوداً على طول طريق الشط وحول القاعدة.

ومنذ الساعات الأولى لصباح الاثنين تطلق المجموعات المسلحة أعيرة نارية بشكل عشوائي في الهواء في إشارة لإثبات كل قوة وجودها على الأرض.

ويأتي التصعيد العسكري في وقت أعلنت فيه حكومة الوفاق في بيان لها مساء الاثنين حصرها على دخول العاصمة طرابلس لمباشرة عملها دون إراقة للدماء.