.
.
.
.

الناتو ودول أوروبية تنفي عزمها إرسال قوات إلى ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

نفى الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو" ينس ستولتنبيرغ أن يكون الحلف يخطط لعمليات قتالية في ليبيا.

وقال ستولتنبيرغ، اليوم الثلاثاء، في كلمته في اجتماعات وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي في لكسمبورغ، إن الحلف على اتصال مباشر مع رئاسة حكومة الوفاق بطرابلس وقد أبدى في السابق دعمه لها، والحلف على استعداد لتقديم دعمه في مجالات إصلاح المؤسسات الدفاعية والأمنية وتقديم الخبرات في مكافحة الهجرة غير الشرعية ومكافحة الإرهاب.

وأضاف أن "كل ذلك متوقف على طلب حكومة الوفاق ولن نقوم بخطوة دون طلب رسمي منها".

من جهتها، نفت وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي خلال اجتماع لكسمبورغ أن يكون التدخل العسكري مطروحا خلال اجتماعات وزراء الدفاع الأوروبيين.

وأضافت أن الاجتماع سيتمحور حول كيفية ضمان دعم دولي لحكومة الوفاق لأنها ما تزال بحاجة إلى التعزيز بصورة كبيرة بسبب هشاشة الوضع في ليبيا.

من جانبه، قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، إنه لا نية لدى بلاده في إرسال قواتها إلى ليبيا، مضيفاً أن ليبيا ليست لديها الرغبة في وجود قوات أجنبية على أراضيها "ولذا لا نتوقع طلبا رسميا من ليبيا لإرسال قوات لمساعدتها في قتال داعش والمجموعات الإرهابية".