.
.
.
.

بريطانيا لا ترى تهديدا وشيكا من قواعد داعش في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند، أمس الجمعة، إنه لا يرى أي تهديد وشيك لأوروبا من قواعد تنظيم "داعش" في ليبيا، ولا يتوقع من الحكومة الليبية الجديدة أن تطلب قوات أجنبية في أي وقت قريب.

وأضاف الوزير البريطاني، في مقابلة مع وكالة "رويترز" خلال زيارة يقوم بها إلى كوبا، أن بلاده لا تستبعد تحركا عسكريا في ليبيا في حالة وجود "تهديد حقيقي وملموس يأتي من القواعد الإرهابية"، لكنه أضاف: "لا أعتقد أننا نرى تهديدا من هذا النوع في الوقت الحالي".

كان هاموند قال لصحيفة "تيليغراف" قبل أيام، إنه لا يستبعد إرسال قوات بريطانية إلى ليبيا لقتال تنظيم "داعش".

وكرر هاموند هذا الموقف قائلا إن بريطانيا لا تستبعد عملا عسكريا في ليبيا في حالة وجود "تهديد حقيقي وملموس يأتي من القواعد الإرهابية".

وقال الوزير البريطاني لـ"رويترز": "لا أعتقد أننا نرى تهديدا من هذا النوع في الوقت الحالي، لكني ببساطة أردت أن أكون واضحا بأننا لا نستبعد استخدام قدراتنا للدفاع عن بلدنا وحماية شعبنا".