الجيش الليبي يقتحم آخر معاقل الإرهاب في درنة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن الجيش الليبي، السبت، اقتحام آخر معاقل الإرهاب في مدينة درنة، في مؤشر على قرب إعلان تحرير المدينة بالكامل من سيطرة الجماعات الإرهابية الموالية لتنظيم القاعدة.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للجيش في بيان مقتضب على صفحتها بموقع "فيسبوك"، اليوم، إن قوات الجيش في طريقها إلى منطقة شيحا الشرقية التي تعد واحدة من آخر ثلاث مناطق ما زالت الجماعات الإرهابية تتحصّن بها، وذلك بعد أن أحكمت سيطرتها على منطقة شيحا الغربية.

وبعد سيطرة الجيش الليبي على أغلب أجزاء المدينة وأحيائها، بات تحريرها من الإرهاب مسألة وقت، حسب ما صرح به آمر غرفة عمر المختار سالم الرفادي، الذي أعلن في كلمة مسجلة، مساء الجمعة، أنه لم يتبقّ أمام قوات الجيش إلا كيلومترات معدودة لاستعادة درنة من قبضة الجماعات المتطرفة.

وبتحرير درنة، سيطوي الجيش الليبي صفحة مكافحة الإرهاب في الشرق الليبي التي بدأها من بنغازي قبل حوالي 4 سنوات ويعلن القضاء على آخر الجماعات الإرهابية في المنطقة، في انتظار طردها بشكل نهائي من ليبيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.