.
.
.
.
الأزمة الليبية

ليبيا.. فتحي باشاغا يتقدم بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية

باشاغا بدأ الإعداد مبكرا لهذا الاستحقاق الرئاسي، بجولات خارجية حملته إلى أوروبا ومصر لحشد الدعم الدولي

نشر في: آخر تحديث:

أفادت صحيفة الشاهد الليبية اليوم الخميس بأن وزير الداخلية في حكومة الوفاق السابقة فتحي باشاغا قدم أوراق ترشحه لانتخابات الرئاسة الليبية في مقر المفوضية بطرابلس.

وكان باشاغا، قدم بطاقته الانتخابية، الثلاثاء تمهيداً لتقديم أوراق ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية، لينضم بذلك إلى السباق المحموم نحو كرسي الرئاسة.

وبدأ باشاغا الإعداد مبكرا لهذا الاستحقاق الرئاسي، بجولات خارجية حملته إلى أوروبا ومصر لحشد الدعم الدولي، وكذلك حملات دعائية داخلية، حيث شارك في عدة أنشطة مدنية واجتماعات قبلية، للترويج لنفسه على أنه الشخص الأنسب لرئاسة البلاد.

يذكر أن الوزير السابق كان مرشحا قويا لقيادة حكومة الوحدة الوطنية الحالية، لكن رجل الأعمال عبد الحميد الدبيبة سحب منه البساط وقلص حتى من شعبيته منذ توليه المنصب، بعد أن نجح في حشد جماهير حوله وخاصة فئة الشباب بسبب برامج تمويل اجتماعية، وزيادة في الرواتب استفاد منها الجميع.

وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا أمس أن 15 شخصية قدمت بأوراق ترشحها للانتخابات الرئاسية، وذلك بعد أسبوع حافل شهد تقدم كل من سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الراحل معمر القذافي وقائد الجيش الوطني الليبي، خليفة حفتر ورئيس البرلمان عقيلة صالح بأوراق ترشحهم للانتخابات.

وأعلن رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة أنه سيعلن موقفه من الترشح للرئاسة "في الوقت المناسب".

وقالت المفوضية أيضا إن أكثر من مليون شخص تسلموا بطاقاتهم الانتخابية.

يأتي هذا فيما لا تزال هناك أصوات رافضة لإجراء الانتخابات في مواعيدها المقررة (24 ديسمبر المقبل)، لاسيما في ظل رفض كثيرين للقوانين الانتخابية التي يرون أنها لم تعتمد بشكل قانوني وتوافقي.

ويعد المجلس الأعلى للدولة، وهو بمثابة غرفة ثانية للبرلمان، أكبر الرافضين للانتخابات، بعد أن اتهم رئيس مجلس النواب بإصدار القوانين الانتخابية دون التشاور معه، الأمر الذي نص عليه الاتفاق السياسي الذي يقتضي مشاركة المجلسين في صياغة هذه القوانين.

كذلك، سجل رئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة عتبا وانتقادا لتلك القوانين، معتبرا أنها معيبة، معلنا قبل أيام أن ترشحه مرتبط بمواقف الليبيين الداعمين له، لا سيما من الشباب