.
.
.
.

السعودية تمنح قرضاً بـ127 مليون ريال لموريتانيا

نشر في: آخر تحديث:

منح الصندوق السعودي للتنمية موريتانيا قرضاً بقيمة 127 مليون ريال سعودي، ووقع يوسف بن إبراهيم البسام، نائب رئيس الصندوق السعودي للتنمية الذي يزور موريتانيا حالياً اتفاق القرض مع وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه اليوم الاثنين.

وحظي البسام باستقبال من طرف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، بحضور وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية سيدي ولد التاه، كما استقبل من طرف رئيس الوزراء يحيى ولد حدمين.

وقال المسؤول السعودي بعيد لقائه الرئيس الموريتاني إنه نقل لولد عبدالعزيز تحيات خادم الحرمين الشريفين والحكومة والشعب السعودي، وأشاد بالعلاقات القائمة بين البلدين، وقال إن هذه الزيارة ستمكنه من متابعة نشاط الصندوق السعودي للتنمية ومقابلة المسؤولين في الحكومة الموريتانية، لبحث أولويات مشاريع التنمية وما يمكن أن يقوم به الصندوق السعودي للتنمية من جهد في دعم تنفيذ هذه المشاريع والمساهمة في تمويلها".

وسيقدم الصندوق بموجب هذه الاتفاقية قرضاً بقيمة 127.5 مليون ريال سعودي أي ما يناهز 10.4 مليار أوقية مخصصة لتمويل مشروع أركيز الزراعي، ويهدف المشروع إلى استصلاح 3500 هكتار من الأراضي الزراعية في الحوض الشرقي من سهل أركيز واستصلاح 2200 هكتار وإعادة تأهيل 1000 هكتار من الحوض الغربي للسهل .

وسيساهم هذا المشروع في الحد من الفقر عن طريق رفع الطاقة الإنتاجية الزراعية بصفة مستدامة، مما سيساعد على توفير آلاف فرص العمل في المنطقة وبالتالي زيادة دخل المزارعين ورفع كفاءة استغلال المنشآت والأراضي الزراعية وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين .

وأشاد وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية في كلمة في حفل التوقيع، بالدعم المستمر والمتنامي الذي يقدمه الصندوق السعودي للتنمية لموريتانيا، تجسيداً لعلاقات التعاون الأخوي الوثيق القائم بين موريتانيا والسعودية.

وأضاف الوزير أن الصندوق السعودي ظل وعلى مر أربعة عقود سباقا في مواكبة الجهود التنموية عبر تقديم تمويلات سخية أسهمت في تمويل جملة من المشاريع الحيوية في المياه والطاقة والطرق والصحة والتعليم كان لها انعكاس إيجابي على المواطنين.

وقدم الصندوق السعودي للتنمية على مدى أربعة عقود تمويلاً لنحو 16 مشروعاً إنمائيا، وبلغ إجمالي القروض التي قدمها الصندوق لموريتانيا 447 مليون دولار أميركي.