.
.
.
.

هدوء حذر غرب مالي بعد هجوم مسلح

نشر في: آخر تحديث:

عاد الهدوء إلى مدينة النوارة، غرب مالي، التي عاشت مواجهات عنيفة استمرت لساعات عدة. وانتشرت قوات الجيش المالي في المدينة مستعيدة سيطرتها عليها بعد الهجوم الذي وقع، السبت، وأسفر عن مقتل 6 من المهاجمين بالإضافة إلى 3 من جنود الجيش المالي، حسب مصادر مطلعة.

وقال مصدر مطلع إن الجيش بدأ الانتشار في البلدة، التي تبعد نحو 30 كيلومتراً جنوب الحدود مع موريتانيا، ويقوم بدوريات للبحث عن المسلحين، بعد أن قتل عدداً من منفذي الهجوم.

وعاش السكان حالة رعب شديدة بفعل القتال العنيف والهجوم المفاجئ على المدينة. وتمكن المسلحون في البداية من السيطرة على المباني الإدارية بالمدينة ورفعوا الأعلام السوداء عليها.

ويأتي الهجوم بعد أسبوع على توقيع اتفاق سلام بين الحكومة المالية ومنسقية الحركات الأزوادية، الذي يهدف إلى إنهاء الأعمال المسلحة شمال مالي، والتي بدأت مطلع عام 2012.