.
.
.
.

حزب موريتاني يدعو للحوار السياسي في البلاد

نشر في: آخر تحديث:

دعا حزب موريتاني معارض مختلف مكونات الطيف السياسي إلى تغليب المصلحة العليا للبلد عبر التعلق بالحوار وإيثار التوافق عليه، وقال حزب الصواب المعارض ذو الميول القومية، ان الحوار هو الحل الوحيد للأزمة السياسية التي تعيشها موريتانيا.

وجاءت دعوة الحزب المنخرط في صفوف كتلة المعاهدة من أجل التناوب السلمي، خلال مهرجان شعبي نظمه الحزب في مقاطعة دار النعيم بالعاصمة نواكشوط، بمناسبة افتتاح مقر جهوي جديد للحزب.

وقال رئيس الحزب عبد السلام ولد حرمة أن حزبه متمسك بالحوار ضمن مجموعة أحزاب المعاهدة، داعيا مختلف مكونات الطيف السياسي الوطني إلى تغليب المصلحة العليا للبلد والدخول في حوار.

وأكد ولد حرمة أن افتتاح مقر الحزب الجهوي يدخل في إطار افتتاح مقرات جديدة للحزب ويهدف إلى التعبئة حول برامج الحزب وخياراته.

وتعتبر دعوة حزب الصوب هي الثانية من نوعها خلال شهر يوليو، حيث دعا رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج في العاشر من نفس الشهر إلى الحوار السياسي بين مختلف التشكيلات السياسية.

وفشلت الأغلبية في اقناع المعارضة بالحوار بسبب تجاهل الحكومة لشروط وممهدات الحوار الذي يعول عليه الشارع الموريتاني ازالة الاحتقان السياسي الذي تعيشه البلاد منذ فترة.