الصحراء الغربية: مشروع قرار لا يوسع عمل "المينورسو"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن المغرب عن معارضته القوية والحازمة لكل محاولات استغلال حقوق الإنسان من أجل المس بالوحدة الترابية للمملكة مع الاستمرار في التمسك بحل سياسي دائم ومقبول من الأطراف لنزاع الصحراء الغربية.

وسلم عمر هلال سفير المغرب في الأمم المتحدة في نيويورك، رسالة من العاهل المغربي محمد السادس إلى بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة حول "تقرير الأمم المتحدة الأخير لنزاع الصحراء الغربية".

وبحسب ممثل الرباط الدائم في الأمم المتحدة، فإنه أكد للأمين العام بان كي مون على "ثوابت المغرب" في نزاع الصحراء الغربية، محذراً من "مخاطر الخروج عن قرار مجلس الأمن لسنة 2007، والذي يحدد مهمة السفير كريستوفر روس وسيط النزاع".

وسبق لمجلس الأمن الدولي أن وصف مقترح المغرب للحكم الذاتي الموسع في إقليم الصحراء الغربية بـ"الجدي وذي المصداقية".

إلى ذلك، وزعت الولايات المتحدة الأميركية مشروع قرار على دول أصدقاء الصحراء الغربية، قبيل دخولهم إلى قاعة اجتماعات مجلس الأمن الدولي، جاء خالياً من أي دعوة إلى توسيع صلاحيات قوات الأمم المتحدة في إقليم الصحراء الغربية، لتشمل مراقبة حقوق الإنسان.

وحثت الولايات المتحدة الأميركية "كل أطراف النزاع على البناء على ما تحققت على مدى العام المنصرم في مجال حقوق الإنسان".

ووصف مراقبون الأمر بـ"انتصار للمغرب" في أقدم نزاع في إفريقيا بعد "فشل محاولات البوليساريو" لإقناع الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي لتوسيع صلاحيات قوات الأمم المتحدة في إقليم الصحراء الغربية لتشمل حقوق الإنسان.

وتراقب قوات الأمم المتحدة، الملقبة بالقبعات الزرق في الإعلام، قرار وقف إطلاق النار بين المغرب والبوليساريو في إقليم الصحراء الغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.