.
.
.
.

عاهل المغرب يشيد بثورة الجزائر وسط جدل دبلوماسي

نشر في: آخر تحديث:

وصف العاهل المغربي، محمد السادس، "الثورة الجزائرية" بـ"التاريخية"، وعبر عن تحيته للشعب الجزائري في ذكرى وصفها بـ"المرحلة الحاسمة في نضاله البطولي" من أجل "الحرية والاستقلال والكرامة".

وتأتي رسالة الملك محمد السادس وسط جدل دبلوماسي بين البلدين، تسبب فيها حادث على حدود البلدين قبل أيام.

وفي ذكرى 60 عاما من بداية الثورة في الجزائر، بعث العاهل المغربي محمد السادس، برسالة تهنئة إلى الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

كما عبر الملك المغربي للرئيس الجزائري عن "مشاطرته مع الشعب المغربي مشاعر الابتهاج والاعتزاز" في الذكرى الوطنية الخالدة للثورة الجزائرية لكل الجزائريين.

وذكر العاهل محمد السادس بما أسماه "التضامن الفاعل والتلاحم المتين" الذي عبر عنه الشعبان المغربي والجزائري خلال "مقاومة الاستعمار"، لأن الأمر يتعلق بـ"مصير مشترك" وبـ"تطلع بناء صرح مغاربي قوي وقادر على توفير شروط التكامل والاندماج"، يشدد العاهل المغربي.

ومنذ وصول العاهل المغربي إلى الحكم في نهاية عقد تسعينيات القرن الماضي، تبنى "سياسة اليد الممدودة" تجاه الجزائر، وقام في العام 2002 بـ"زيارة تاريخية وغير مسبوقة" بحسب المراقبين، عقد خلالها قمة عمل مع الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة من أجل حلحلة بالملفات العالقة.