.
.
.
.

فيضانات المغرب تبتلع 32 شخصاً.. وتوقعات باستمرارها

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات المغربية عن ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات التي ضربت الجنوب الشرقي من المغرب إلى 32 قتيلاً، بعد انتشال جثث 19 ضحية اليوم الاثنين، فيما لا يزال 9 أشخاص في عداد المفقودين.

وانتشلت فرق الإنقاذ الجثث التي جرفتها سيول وادي "تلمعدرت" حوالي 14 كيلومترا شمال مدينة كلميم، وسيول وادي "تمسورت" حوالي 7 كيلومترات عن مدينة بويزكارن في الجنوب الشرقي للمغرب.

فيما تم إنقاذ 9 أشخاص من الموت غرقا، بعد فيضانات غير مسبوقة منذ عقود في المنطقة، على إثر أمطار استثنائية هطلت منذ يوم الخميس الماضي.
ويوم أمس الأحد، انتشلت فرق الإنقاذ في المغرب، جثث 13 شخصاً. وبحسب الرباط، تواصل فرق تتكون من تقنيين من وزارتي الداخلية والتجهيز والنقل، بمساعدة من الجيش والدرك، عمليات إعادة تشغيل الطرق البرية المقطوعة وإجلاء السكان في القرى المنكوبة بالفيضانات.

توقعات باستمرار هطول الأمطار


ومن المتوقع أن يستمر تساقط الأمطار في إقليم الجنوب الشرقي خلال اليوم الاثنين وغدا الثلاثاء، بحسب الأرصاد الجوية المغربية، التي تتوقع أيضا نزول ثلوج فوق قمم جبال الأطلس الكبير والمتوسط.

فيما قال شهود عيان لمراسل العربية عبر اتصالات هاتفية إن "هذه الأمطار غير مسبوقة منذ ستينيات القرن الماضي".

وتستمر عزلة مدن كورزازات وطاطا في إقليم الجنوب الشرقي، جراء انقطاع الطرق بعدما فاضت عليها مياه الوديان وتم تدمير جزء منها نتيجة قوة اندفاع المياه.