.
.
.
.

إنقاذ سياح أجانب حاصرتهم فيضانات المغرب

نشر في: آخر تحديث:

أنقذت فرق التدخل في المغرب سياحا أجانب حاصرتهم الفيضانات، فيما بثت القناة الأولى للتلفزيون الحكومي المغربي، في نشرتها ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، صور فيديو من المناطق المنكوبة في الجنوب الشرقي من المغرب، بعد الفيضانات التي أتت بعد تساقطات مطرية وصفتها الرباط بالاستثنائية.

وفي مدينة الحوز في جبال الأطلس الكبير في جنوب المغرب، بدأت الجرافات الخطوات الأولى لإعادة فتح طريق دمرتها الفيضانات بالكامل، وفق صور التلفزيون الحكومي المغربي.

وفي تصريحات لمواطنين مغاربة، أكدوا أن الأمطار التي هطلت لم يسبق أن شاهدوا مثلها من قبل، وأنها تسببت في فيضانات حرمت التلاميذ من الوصول إلى المدارس.

وفي مدينة ورزازات، كبرى مدن إقليم الجنوب الشرقي المغربي، بث التلفزيون صورا جوية للقرى المعزولة بين جبال الأطلس الكبير، والتي حاصرت الأمطار والفيضانات سكانها، لتتدخل فرق من الجيش والدرك المغربي لإجلاء المنكوبين من خلال جسر جوي عبر الطائرات العمودية، فيما جرى نقل بعضهم إلى المستشفيات لتلقي العلاجات الأولية الضرورية.

ومن المنكوبين الذين جرى إجلاؤهم سياح أجانب علقوا بين الجبال وسط أمطار غير اعتيادية، في مثل هذا الوقت من العام في مدن وقرى الجنوب الشرقي المغربي.

ومن الصور التي بثتها نشرة أخبار ليلة الاثنين للتلفزيون الحكومي، منازل من طين في قرية في جبال الأطلس الكبير، بعد أن انهارت بالكامل أو انهارت أجزاء كبيرة بعد أمطار غزيرة وصلت خلال 24 في مدينة ورزازات إلى 120 ميليمترا.