.
.
.
.

البريطانية المصابة بإيبولا خضعت لفحص في المغرب

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الصحة في المغرب عن تواصلها مع منظمة الصحة العالمية، بخبر تسجيل بريطانيا، الاثنين، لإصابة بمرض فيروس إيبولا القاتل، لدى ممرضة عقب رجوعها من مهمة إنسانية في سيراليون.

وبحسب وزارة الصحة، في بلاغ توصلت إليه "العربية" في المغرب، فإن الممرضة البريطانية، مرت عبر مطار محمد الخامس الدولي، في مدينة الدار البيضاء في طريقها إلى ديارها في بريطانيا.

وأوضحت الصحة المغربية أن "الممرضة خضعت، مثل باقي ركاب الطائرة، لفحص بواسطة الكاميرا الحرارية"، عند وصولها إلى مطار الدار البيضاء، وفق ما هو معمول به في سياق "المخطط القومي لليقظة والاستعداد لمواجهة فيروس إيبولا" في المغرب.

ومن جهة أخرى، أكدت الصحة المغربية أن الممرضة لم تكن تشعر بأي من أعراض مرض إيبولا، مشيرة إلى أن الصحة العالمية تؤكد أن خطر انتقال العدوى، خلال فترة عبور الممرضة، من مطار مدينة الدار البيضاء، يبقى جد ضئيل، إن لم نقل منعدما، كما أن انتقال فيروس إيبولا لا يتم إلا بعد ظهور الأعراض السريرية للمرض.

وفي سياق احترازي، أعلنت وزارة الصحة في المغرب، متابعتها عن قرب، للحالة الصحية للأشخاص الأربعة، الذين بقوا في المغرب، بعد قدومهم من سيراليون على نفس الرحلة.

وتؤكد الحكومة المغربية عدم تسجيل أي حالة لفيروس إيبولا القاتل، منذ اكتشاف المرض قبل أشهر، في دول غرب إفريقيا، فيما تستمر رحلات الطيران بين المغرب وهذه الدول، من باب "التضامن الإفريقي - الإفريقي"، وتجنبا لعزل هذه الدول عن العالم الخارجي.