.
.
.
.

وزير خارجية مصر يزور المغرب غداً

نشر في: آخر تحديث:

أكد قسم الإعلام في سفارة مصر بالرباط، لمراسل "العربية"، خبر زيارة وزير الخارجية المصري إلى المغرب، غداً الخميس.

وفي تصريح صحافي للسفارة المصرية بالرباط، توصل مراسل "العربية" بنسخة منه، أكد السفير المصري الدكتور أحمد إيهاب جمال الدين، أن سامح شكري وزير الخارجية المصري، سيزور المغرب يومي الخميس والجمعة، 15 و 16 يناير الجاري، حاملا "رسالة شفهية" من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى العاهل المغربي محمد السادس.

ومن المرتقب، بحسب سفارة القاهرة في الرباط، أن يجري رئيس دبلوماسية مصر مباحثات مع صلاح الدين مزوار وزير الخارجية المغربي.

وشددت سفارة مصر في الرباط على اهتمام الجانبين المصري والمغربي بأن "تشهد المرحلة المقبلة ما سمته بنقلة نوعية" في العلاقات الثنائية، استجابة لـ "تطلعات الشعبين الشقيقين، وروابط المحبة والأخوة".

من جهته، قال وزير الخارجية المصري في تصريحات صحافية الأربعاء في ختام زيارته إلى كينيا إن "العلاقات المصرية المغربية وثيقة ونعمل على تدعيمها، وما حدث لا يعدو أن يكون أكثر من سوء فهم بسيط تم توضيحه وإزالته".

وأشار إلى أهمية زيارته للمغرب لإزالة أي سوء فهم، حيث سيلتقي مع عدد من المسؤولين المغاربة.

وكان شكري اختتم زيارة اليوم إلى كينيا استغرقت ثلاثة أيام، حيث ترأس اللجنة المصرية الكينية المشتركة والتقى بالرئيس الكيني وعدد من المسؤولين.

وتعتبر زيارة شكري للمغرب الأولى لمسؤول مصري عقب التوتر في العلاقات بين البلدين، بسبب إذاعة القناتين الأولى والثانية في التلفزيون المغربي تقارير تصف ثورة 30 يونيو بالانقلاب العسكري.

وقالت مصادر مغربية لمراسل "العربية" في الرباط، إن "تقرير التلفزيون المغربي جاء كرد على سلسلة من الإساءات صدرت عن صحافيين مصريين ضد المغرب".

وانقسم المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، بين رافض "لإساءات الإعلام المصري مع المطالبة بالتصدي لها مغربياً"، فيما دعا آخرون إلى "تجاوز هذه الخلافات من أجل مستقبل أفضل للعلاقات الثنائية المغربية-المصرية".