.
.
.
.

المغرب يطرد صحفيين فرنسيين "مزعجين"

نشر في: آخر تحديث:

قام المغرب بطرد صحفيين أجنبيين من أرض الوطن يومهأمس الأحد، بسبب تحركاتهما المشبوهة وغير القانونية، التي تتعارض مع القوانين الجاري بها العمل في التصوير الصحافي.

وأفاد بيان لمحافظة الرباط سلا زمور زعير، أن قرار الطرد يتعلق بكل من "ب.ج.ل" و "ب. ش"، وكلاهما يحملان الجنسية الفرنسية، موضحا أن السلطات لجأت إلى فتح حوار معهما لعدة مرات بمقر إقامتهما بأحد فنادق العاصمة الرباط وكذا بالشارع العام، لإثارة انتباههما إلى التجاوزات المرتكبة وضرورة حصولهما على ترخيص مسبق من المؤسسات المعنية، إلا أن هذين الأجنبيين تماديا في تجاوزاتهما، ما تعين معه اتخاذ قرار الطرد، تنفيذا لأحكام القانون رقم 03 . 02 المتعلق بدخول وإقامة الأجانب بالمملكة المغربية.

وأضاف البيان أن النيابة العامة أمرت بحجز آلات التصوير التي كانا يستعملانها دون ترخيص، ويحرصان على تخبئتها في إحدى المباني.

من جانبها، نفت وزارة الاتصال المغربية أن الشخصين المعنيّين بالطرد منح ترخيص للقناة التي يشتغلان بها لتصوير أي روبورتاج إخباري فوق الأراضي المغربيّة.

وأشارت وزارة الاتصال، أنه لم يسبق لها ولا لأية جهة تابعة لها أو تحت وصايتها، أن أصدرت رخصة تصوير لإحدى القنوات الفرنسية من أجل إنجاز روبورتاج إخباري.