.
.
.
.

المغرب يمنع 48 مهاجرا سريا من العبور بحرا إلى إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت البحرية الملكية في البحر الأبيض المتوسط قبالة طنجة في شمال المغرب 48 مهاجرا غير شرعي من دول جنوب الصحراء حاولوا العبور إلى جنوب إسبانيا بواسطة زوارق مطاطية، حسب ما أفادت السلطات السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن سلطات ولاية مدينة طنجة أن هذه المحاولة "تمت في وقت مبكر من صباح السبت بواسطة ستة زوارق مطاطية للعبور إلى الضفة الأخرى".

وأكد المصدر أن "المحاولة تم إحباطها بفضل يقظة عناصر المراقبة البحرية دون أن يمس أحدهم بأذى".

وكانت ولاية طنجة قد أعلنت، الخميس، أن عناصر البحرية تمكنت من إحباط محاولة جماعية للهجرة قامت بها مجموعة تضم 21 شخصا من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

واستخدمت هذه المجموعة حسب المصدر نفسه زورقين مطاطيين في محاولة للعبور إلى الضفة الأخرى.

كما أوقف الأمن المغربي يوم 24 أبريل الماضي 22 مهاجرا غير شرعي من دول جنوب الصحراء، حاولوا "بالقوة" تجاوز مركز أمني لمراقبة السواحل في طنجة، ما أدى إلى سقوط رجل أمن واختفائه بين الأمواج، بحسب السلطات.

وفي 11 مارس أنقذت البحرية التابعة للدرك الملكي 19 مهاجرا غير شرعي كانوا عالقين قبالة ساحل مدينة طانطان (جنوب)، فيما عثر على جثث أربعة آخرين قرب المدينة نفسها.

واعتقل الدرك الملكي قرب سواحل مدينة طرفاية (جنوب)، في 30 يناير 11 مهاجرا غير شرعي كانوا على متن قارب مطاطي انقلب بهم، ما اضطرهم إلى العودة سباحة إلى الشاطئ، حيث أبلغ عنهم البحارة السلطات.

وتكشف آخر إحصائيات 2014 أن الهجرة غير الشرعية إلى الاتحاد الأوروبي آخذة في الارتفاع، حيث بلغت المحاولات 278 ألفا، أي قرابة ثلاثة أضعاف مثيلاتها في 2013، وفقا لوكالة "فرونتكس" المنوطة بإدارة الحدود في الاتحاد الأوروبي.

وأعلنت الرباط بداية فبراير موافقتها على تسوية أوضاع نحو 18 ألف مهاجر غير شرعي من أصل أكثر من 27 ألفا في إطار "عملية التسوية الاستثنائية" التي بدأت طيلة 2014 إثر انتقادات واسعة وجهتها منظمات حقوقية.