.
.
.
.

فرنسا.. اتهام صحافيين رسمياً بـ "ابتزاز" ملك المغرب

أرادا الحصول على أموال لقاء عدم نشر معلومات مربكة

نشر في: آخر تحديث:

وجهت التهمة رسمياً ليل الجمعة السبت إلى صحافيين فرنسيين يشتبه بأنهما حاولا ابتزاز ملك المغرب وأطلق سراحهما بكفالة، على ما أفاد مصدر قضائي.

ويشتبه، بحسب المصدر، بأن اريك لوران وكاترين غراسييه اللذين كانا يعدان كتاباً حول المغرب أرادا الحصول على أموال لقاء عدم نشر معلومات مربكة وقد اتهما رسمياً بـ "الابتزاز".

وأوقف الصحافيان الخميس لدى خروجهما من لقاء مع ممثل عن المغرب.

وبحسب رواية محامي المغرب ايريك دوبون موريتي، تعود القضية إلى 23 يوليو عندما اتصل اريك لوران بالديوان الملكي المغربي ليطلب موعداً وقال إنه يعد لكتاب.

وبعد اتصال الصحافي بالديوان الملكي، التقى به ممثل عن الديوان هو محام مغربي.

وقال دوبون موريتي إن "ايريك لوران قال: أعدُّ كتاباً مع غراسييه (..) ولقاء ثلاثة ملايين يورو لن يحدث جدل، وسنسحب كتابنا".

وتقدم المغرب بشكوى في باريس دفعت النيابة إلى فتح تحقيق. وفي هذا الإطار نظمت لقاءات بين ممثل الملك والصحافيين قامت الشرطة بمراقبتها، بحسب دوبون موريتي.