وزير مغربي يكشف "الفساد الانتخابي" في البرلمان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فجر نبيل بن عبدالله، وزير الإسكان في الحكومة المغربية، "فضيحة سياسية" مغربية، بإعلانه أن "غالبية أعضاء مجلس المستشارين"، الغرفة الثانية في البرلمان، "نجحوا باستخدام المال السياسي".

ففي فيديو، بثه الحساب الرسمي لحزب التقدم والاشتراكية اليساري، على يوتوب، كشف المسؤول الحكومي المغربي، أن انتخابات تجديد الغرفة الثانية في البرلمان، يوم الجمعة الماضية، سجل "استخداماً مفرطاً للمال" بنسبة قدرها في 70 في المئة، مستثنياً "القليل القليل جداً من المنتَخَبين"، وفق تعبيره.

وبجرأة سياسية، طرح المسؤول الحكومي المغربي، علامات استفهام حول "كيف يسمح المغرب باستمرار هذه الغرفة"، في إشارة إلى مجلس المستشارين، والتي تتكون بحسب تعبيره، "من غالبية أناس مروا عبر الأموال الطائلة"؛ أي "اشتروا أناساً ليصوتوا عليهم"، مضيفاً أن هذا "واقع يعرفه الجميع" في المغرب.

وإلى ذلك، طالب الوزير المغربي بحذف الغرفة الثانية في البرلمان المغربي، معلناً في نفس الوقت، بصفته كأمين عام لحزب سياسي مغربي، أن "حزبه سيواصل النضال، من أجل البناء الديمقراطي المستقيم".

والوزير نبيل بن عبدالله هو الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية اليساري، المشارك في التحالف الحكومي، وحصل على مقعدين من مجموع 120، في انتخابات الغرفة الثانية للبرلمان المغربي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.