.
.
.
.

أمازيغ المغرب يرفضون نتائج الإحصاء السكاني

نشر في: آخر تحديث:

يواصل الأمازيغ في المغرب احتجاجاتهم ضد الإقصاء، الذي يطال اللغة والثقافة الأمازيغية، وآخر حلقات المسلسل رفض الحركات الحقوقية المدافعة عن الأمازيغية لنتائج الإحصاء.

وفي آخر معطيات المندوبية السامية للإحصاء (مؤسسة قومية مستقلة عن الحكومة)، فإن عدد المغاربة الذين يتحدثون الأمازيغية، لا يتجوز الـ 27‎%‎، وهو رقم رفضه النشطاء الأمازيغ، معلنين أن "الإحصاء فيه خروقات وتجاوزات".

وفي المقابل، تشير تقديرات إحصائية غير رسمية في المغرب، أن ثلثي المغاربة يتحدثون اللغة الأمازيغية. وبحسب بيان للكونغرس العالمي الأمازيغي، فإن إدارة الإحصاء اعتمدت "عينة لا تتجاوز 2 في المائة من السكان".

وبلغة مباشرة، اتهم الكونغرس الأمازيغي، إدارة الإحصاء، بـ"طرح أسئلة خادعة" خلال عملية الإحصاء، تجعل "من المستحيل أمام المواطنين ذكر لغاتهم الأم"، أي الأمازيغية.