.
.
.
.

المغرب يطلق مشروعاً تكوينياً لمواجهة بطالة الجامعيين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية في المغرب، عن إطلاق برنامج تكويني جديد، لفائدة 25 ألف شاب مغربي من الحاصلين على شهادة الإجازة الجامعية، والمتواجدين حالياً في حالة بطالة بعد إكمالهم للتعليم الجامعي؛ أي 3 سنوات من الدراسة بعد البكالوريا.

ومن المتوقع أن يبدأ المشروع الحكومي الجديد للتكوين في شهر يناير المقبل، وسيستمر على مدى 5 سنوات، على أن تستغرق مدة التكوين لكل خريج جامعي من العاطلين عن العمل، ما بين 9 أشهر و12 شهراً.

تنسيقيات خريجي الجامعات

يعاني المغرب من ظاهرة بطالة الخريجين من الجامعات المغربية، الذين يتكتلون في تنسيقيات للاحتجاج السلمي، للمطالبة بالتشغيل في القطاع الحكومي.

ومنذ20 عاماً، ينفذ العاطلون عن العمل احتجاجات سلمية في شارع محمد الخامس في قلب الرباط، حيث مقر البرلمان، للمطالبة بحقهم في التشغيل.

ويطالب خريجو الجامعات المغربية بما يسمونه "حقهم القانوني في التشغيل في القطاعات الحكومية"، فيما ترى الحكومة الحالية أن التشغيل في القطاعات والإدارات الحكومية، لا بد أن يمر عبر المباريات الضامنة لمبدأ تكافؤ الفرص بين المغاربة.

وبلغت البطالة في المغرب 10,1 في المئة، خلال سنة 2015. وبحسب أرقام رسمية مغربية، فإن البطالة سجلت ارتفاعاً بنسبة 0,5 نقطة.