.
.
.
.

المغرب يشيع جثمان المستشارة الوحيدة للعاهل المغربي

نشر في: آخر تحديث:

تقدم الأمير الحسن ولي عهد المملكة المغربية، والأمير رشيد، شقيق العاهل المغربي، بعد صلاة عصر الأربعاء، الموكب الرسمي، لجنازة الراحلة زليخة نصري، أول مستشارة امرأة للعاهل محمد السادس.

وبرحيل المستشارة زليخة نصري، فقد المغرب امرأة من "طينة نادرة"، بحسب المراقبين، اشتغلت بتفانٍ لسنوات طويلة، في خدمة بلدها المغرب، خاصة في القضايا الاجتماعية، وفي تحريك المياه الراكدة في محاربة الفقر وفك العزلة وفتح أوراق التنمية في مدن ظلت دوما بعيدا عن الأضواء.

ففي رسالة تعزية رسمية، أعلن العاهل المغربي محمد السادس أن "وفاة الراحلة" زليخة نصري، المستشارة الوحيدة المرأة للملك محمد السادس، "لا تعد خسارة لأسرتها، وإنما لوطنها أيضا الذي فقد فيها، شخصية فذة من كبار خدام الدولة الأوفياء".

وبحسب الملك المغربي فإن الراحلة "نذرت حياتها، لخدمة بلدها، باذلة في سبيله الجهد الوفير، والعطاء الغزير، في تفان وإخلاص دونما ملل أو كلل، وفي نكران ذات عز نظيره".