.
.
.
.

4 سنوات سجنا لتاجر مواد غذائية فاسدة مول داعشيين مغاربة

نشر في: آخر تحديث:

في سياق تجفيف مصادر أي تمويل للداعشيين المغاربة، أصدرت محكمة قضايا الإرهاب، في مدينة سلا قرب الرباط، حكما بـ 4 سنوات سجنا نافذا، ضد مواطن مغربي، أدين قضائيا، بتهمة "استغلال عائدات استثماراته في المواد الغذائية المغشوشة في التمويل المباشر لداعش".

وإلى جانب السجن النافذ، أدان القضاء المتهم، بأداء المتهم مبلغ 500 ألف درهم مغربي، مع حجز نهائي لشاحنتين اثنتين، في ملكيته.

ففي شهر يونيو الماضي، ألقت الشرطة المغربية، في مدينة فاس في وسط المغرب، القبض على المتهم المغربي، الذي أثبتت التحريات "استغلال عائدات استثماراته في المواد الغذائية المغشوشة"، في "التمويل المباشر لداعش".

تجارة المواد الفاسدة لتمويل داعش

وقام التاجر، المعروف بشركته تحت اسم "العلواني أنس"، بـ "تجنيد وتسفير أشخاص" للحاق بمعكسرات داعش، انطلاقا من مدينة فاس.

وامتلك التاجر محلات للمواد الاستهلامية غير الصالحة، في "مدن طنجة ووجدة وورززات ومراكش والحسيمة"، كانت "تحتوي بدورها على مواد غذائية فاسدة"، ومواد أخرى "تم تغيير تواريخ صلاحياتها ومعدة للتسويق".

وحجزت الشرطة المغربية، حوالي 130 طنا من المواد الغذائية الفاسدة، كانت معدة للبيع، لاستغلال عائداتها لصالح تحويل الداعشيين المغاربة، للوصول إلى معسكرات التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق.