.
.
.
.

المغرب يعلن وقوفه إلى جانب بوركينا فاسو

نشر في: آخر تحديث:

أدانت المملكة المغربية، بأشد العبارات، الهجمات الإرهابية التي وقعت بواغادوغو في بوركينا فاسو غرب إفريقيا.

وذكرت الرباط، في بلاغ صحافي للخارجية، أنها دعمت وساندت المسلسل الديمقراطي الانتقالي الذي مكن بوركينا فاسو من إرساء أسس الاستقرار السياسي.

وذهب المغرب إلى أن هذه "الهجمات تهدف إلى المس بمناخ السلم والوفاق البوركينابي، وتقويض الجهود التي يتم القيام بها، بدعم من المجموعة الدولية، من أجل إرساء مؤسسات ديمقراطية يختارها الشعب البوركينابي بحرية".

وفي الاتجاه نفسه، عبّرت المملكة عن "تضامنها مع شعب وحكومة بوركينا فاسو"، متقدمة بتعازيها لأسر الضحايا. كما دعت المجموعة الدولية إلى الرفع من مستوى انخراطها في محاربة الإرهاب.

ويتمسك المغرب بحسن علاقاته الخارجية مع دول غرب إفريقيا، في سياق رؤية دبلوماسية استراتيجية للرباط، يقودها العاهل المغربي محمد السادس.

كذلك دعم دول غرب إفريقيا في مواجهة فيروس إيبولا، بعدم تعليق رحلاته الجوية، على الرغم من كل المخاطر الصحية والوبائية.