تحالف أم مجاملة.. خصمان سياسيان يتبادلان الابتسامات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

خلق عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة في المغرب، إلى جانب إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة المعارض، الحدث أمس الأحد، في مدينة الدار البيضاء، إثر انتشار صور من لقاء جمعهما في حفل إحياء ذكرى موقع إخباري، ظهر فيها الخصمان السياسيان وهما يتبادلان التحية والسلام والابتسامات.

وتداول المغاربة، على نطاق واسع صور الرجل الأول في الحكومة، والمعارض الأشرس للإسلاميين الحكوميين، حاليا في المغرب، مع تعليقات تباينت بين الحديث عن تحالف مرتقب بين الحزبين: العدالة والتنمية الإسلامي والأصالة والمعاصرة المعارض، في التحالف الحكومي المرتقب، ما بعد تشريعيات أكتوبر المقبل، وبين تعليقات اعتبرت أن الرجلين يتصارعان أمام الإعلام.

وتشير توقعات الصحافة المغربية، إلى المرور إلى السرعة القصوى في التنافس والصراع السياسي، بين الإسلاميين الحكوميين وخصمهم الأول حاليا، وفق الترجيحات، أي الأصالة والمعاصرة المعارض، مع بداية العد العكسي لثاني تشريعيات تحت مظلة دستور 2011 والمتوقعة في 7 أكتوبر 2016.

وقضت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، في المغرب، ضد قناة تلفزيونية مغربية، اسمها "ميدي 1 تي في"، بتخصيص "مشاركة تلفزيونية" لصالح إلياس العماري، زعيم الأصالة والمعاصرة، في إطار حق الرد على عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المغربية.

ويتقلد حاليا إلياس العماري، منصب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة المعارض، بعد مؤتمر عام للحزب، الذي تأسس في 2008.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.