بعد توتر علاقاته مع المغرب.. بان كي مون يأسف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة الاثنين، أن تصريحات بان كي مون الأخيرة حيال الصحراء الغربية التي أثارت غضب المغرب ووترت العلاقات، لم تكن متعمدة وأنه يأسف لـ"سوء فهمها".

وتوترت العلاقات بين الرباط والأمين العام للأمم المتحدة إثر زيارة قام بها الأخير إلى مخيم للاجئين الصحراويين في الجزائر في مطلع مارس الجاري، واستخدم خلالها مصطلح "احتلال" في توصيف الوضع في الصحراء الغربية.

وقال ستيفان دوجاريك "نحن نأسف لسوء الفهم والنتائج التي أوصل إليها هذا التعبير الشخصي عن القلق". وأضاف دوجاريك أن "استخدام بان كي مون لهذه الكلمة لم يكن مخططاً له، كما لم يكن متعمدا، بل كان عفوياً ورد فعل شخصيا".

واعتبرت تصريحات بان خطاً أحمر بالنسبة للمغرب الذي يعتبر أن الصحراء الغربية التي ضمها إثر رحيل المستعمر الإسباني في 1975 هي جزء لا يتجزأ من المملكة ويعرض حكماً ذاتياً موسعاً لهذا الإقليم تحت سيادته.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.