المغرب.. مؤسسة ثقافية باسم ليلى العلوي تكريماً لروحها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت عائلة وأقارب المصورة المغربية ليلى العلوي التي قضت في اعتداءات واغادوغو شهر يناير الماضي، عن إطلاق مؤسسة باسم الراحلة، تكريما لروحها.

وتهدف المؤسسة الجديدة، بحسب عائلة الراحلة ليلى، إلى الاستمرار في نشر أعمال المصورة الفوتوغرافية الراحلة ليلى، مع إحداث جائزة التصوير الفوتوغرافي باسمها.

وسيكون مقر هذه المؤسسة هي مدينة مراكش، في جنوب المغرب، حيث يتواجد منزل عائلتها.

وتوفيت ليلى علوي، مواليد 1982، في شهر يناير الماضي، متأثرة بجراحها، بعد إصابتها في العملية الإرهابية، التي نفذها تنظيم القاعدة الإرهابي، في غرب إفريقيا.

وفارقت ليلى الحياة، بعد إصابتها، بـ 3 رصاصات، في الهجوم الإرهابي، خلال تواجدها في مطعم، في بوركينافاسو.

وتواجد الراحلة ليلى، في واغادوغو في يوم العملية الإرهابية، كان لتنفيذ مهمة مهنية احترافية، أي إنجاز صور فوتوغرافية لفائدة منظمة العفو الدولية.
وأقامت الراحلة ليلى، قبل وفاتها، في باريس، وقدمت إليها من سكن سابق في نيويورك، وبرلين والدار البيضاء في المغرب، ومدينة مراكش هي مسقط رأس المصورة الفوتوغرافية.

وشاركت المصورة الفوتوغرافية في معارض عالمية، قدمت من خلالها توثيقا لمشاهد من الحياة اليومية من المغرب، أو من جولاتها عبر العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.