المغرب.. فنون تتخطى عتبات السجون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أثار سجناء مغاربة، في سجن العرجات، في غابة في ضواحي مدينة سلا، قرب الرباط، انتباه الزوار لمعرض جماعي لإبداعات يدوية، خرجت من يوميات الاعتقال.

وفي داخل السجون المغربية، يعيش يوميات العقوبة الحبسية، سجناء مبدعون، يحتاجون إلى من يرافقهم، لإخراج ما في دواخلهم من إبداعات جميلة.

وقررت إدارة السجون المغربية، تنظيم أبواب مفتوحة، في سياق استراتيجية عمل جديدة، لفتح السجون على الزوار، لتقديم صورة جديدة، عن المؤسسات الحبسية المغربية.

وأبدع السجناء في تقديم تحف يدوية على الخشب والزجاج، بالإضافة إلى لوحات من التشكيل، بالإضافة إلى أثاث منزلي من طين.

وبهذه المقاربة الجديدة، بتوفير ورشات للاشتغال، عوضا عن قضاء ساعات السجن في الزنزانة، قدم السجناء المغاربة، منتوجا صالحا للترويج التجاري، وفيه مسرة للناظرين، مع فتح نوافذ للأمل على المستقبل لما بعد نهاية العقوبة الحبسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.