المغرب.. نقابات المعارضة تعود للاحتجاج ضد التقاعد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

عادت إلى الواجهة من جديد "لعبة شد الحبل" بين نقابات مقربة من أحزاب المعارضة وبين الحكومة، حيال نسب المشاركة في إضرابات احتجاجية متواصلة منذ وصول أول حكومة يقودها "حزب العدالة والتنمية الإسلامي"، ووصول الحوار الاجتماعي إلى طريق مسدود.

فمن جهتها، أعلنت 5 نقابات مغربية مقربة من أحزاب المعارضة أن إضراباً نفذته في الإدارات الحكومية، أمس الثلاثاء، ليوم واحد، سجل نسبة مشاركة تراوحت ما بين 84 و95‎%‎.

بينما أعلنت الحكومة أن نسبة المشاركة في إضراب الإدارات الحكومية، لم تتجاوز 25%.

هذا وتواصل النقابات ضغطها الاحتجاجي على الحكومة، من أجل سحب مشروعها لتغيير نظام المساهمة في صناديق التقاعد لأنه "سيثقل رواتب الموظفين"، بحسب نقابات أحزاب المعارضة.

ومغربياً، ينتظر المضربون تنفيذ الحكومة لاقتطاع يوم واحد من الراتب الشهري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.