المغرب: اعتقال 21 شخصا حاولوا تسريب امتحانات البكالوريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

انتهت المرحلة الأولى من امتحانات البكالوريا في المغرب، أي اختبارات نهاية العام الدراسي للسنة الثانية من التعليم الثانوي، وسط عدم تسجيل أي تسريب لأي اختبار، على أي من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

في المقابل، ضربت الشرطة المغربة بـ"قبضة حديدية" ضد الواقفين حلف حواسيبهم لتغذية صفحات التسريبات، التي انتشرت مع بداية اجتياز التلاميذ المغاربة الاختبارات النهائية للبكالوريا.

وكشفت إدارة الشرطة المغربية عن اعتقال 21 مشتبهاً بهم، كحصيلة عمل ليومين اثنين، تحت مظلة "تجفيف كل أشكال الغش في الاختبارات".

ويأتي دخول الأمن المغربي، عبر "فرقة متخصصة في محاربة الجريمة الإلكترونية والمعلوماتية"، على خط محاربة الغش في الامتحانات.

ويتوزع المعتقلون من المتهمين في التورط بالغش في الامتحانات، على مدن مغربية مختلفة.

ومن المتوقع، بحسب المراقبين، أن ترتفع اليقظة الأمنية المغربية خلال الأسبوع المقبل مع دخول تلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي إلى أقسام اجتياز اختبارات البكالوريا.

وسبق للحكومة المغربية أن توعدت الغشاشين في الامتحانات النهائية للتعليم الثانوي، بتشديد في العقوبات، مع الالتزام بعدم تكرار سيناريو العام الماضي، بحدوث تسريب لاختبارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ثبت لاحقا أن التسريب مصدره مركز اختبارات في مدينة الدار البيضاء.

وتدافع الرباط عن "سمعة شهادة البكالوريا المغربية" أمام العائلات وأمام المعاهد العليا المغربية والدولية، فالتلاميذ المغاربة هم أول المسجلين في الجامعات والمعاهد والمدارس العليا الفرنسية، على سبيل المثال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.