بعد هبوط اضطراري.. 17 مغربياً حاولوا الفرار عبر مطار إيطالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

حاول 17 مسافراً مغربيا الفرار من مطار إيطالي، بعد هبوط اضطراري لطائرة كانت متوجهة من إسطنبول لطنجة، حيث اضطر قبطان الطائرة إلى تحويل مسار الطائرة إلى أقرب مطار، وهو روما "فيوميتشينو"، لنقل أحد الركاب الذي أصيب بنوبة قلبية من أجل تلقي الإسعافات الضرورية.

وتم ترحيل الشبان المغاربة جميعا من تركيا، إذ لم تكن لهم نية لمواصلة الرحلة، فاستغلوا قيام رجال الطوارئ الإيطالية بإسعاف المسافر للفرار عبر الجزء الخلفي من الطائرة، بحسب مصدر تحدث لصحيفة "لارازون" الإسبانية.

مادة اعلانية

كما أضاف المصدر ذاته أن محاولة الشبان المغاربة باءت بالفشل، بعد أن تم اعتراضهم من جانب أجهزة الأمن الإيطالية، التي وصلت المكان بمجرد هبوط الطائرة، ليستأنف الربان الرحلة إلى طنجة بعد أن تحققت السلطات الإيطالية من بيانات جميع الركاب، بمن فيهم الشبان المغاربة.

ليست المرة الأولى

وهذه الواقعة ليست الأولى، ففي يوليوز/يوليو 2022 حاول 28 راكباً مغربياً الهروب من طائرة كانت قادمة من الدار البيضاء، بعد هبوط اضطراري في برشلونة بإسبانيا.

وقبلها شهد مطار بالما دي مايوركا الإسباني واقعة مشابهة في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، حينما تمكنت مجموعة من الركاب المغاربة الذين كانوا في رحلة من الدار البيضاء إلى إسطنبول، من الفرار من الطائرة بعد هبوطها الاضطراري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.